جاري التحميل

اكتب للبحث

تطوير الذات

كيفية كتابة سيرة ذاتية بشكل احترافي

مشاركة

أصبحت السيرة الذاتية أمراً مهماً من أجل الحصول على عمل، ففي الوقت الراهن غالباً لن تقوم أي شركة بتوظيفك إن لم تكن تمتلك سيرة ذاتية جيدة.

فإذا كنت تنوي الحصول على عمل في مجال ما فإنّه عليك أن تعرف أنّ امتلاكك للخبرات أوحتى المعلومات فقط أمر أساسي ومهم جداً لكنه غير كافي، لأنّك بحاجة إلى شيء لا يقل أهمية عن مهاراتك تقوم فيه بجمع وتلخيص ما قمت به من دورات وما تمتلكه من الشهادات والخبرات تحت مسمى السيرة الذاتية (cv).

إنّ لكتابة السيرة الذاتية بعض النقاط المهمة التي يجب مُراعتها وبعض الأخطاء التي يجب تجنبها.

في هذه المقال سنقدم لك الخطوات التي يجب اتباعها والأخطاء التي يجب تجنبها لكتابة CV احترافي.

المعلومات الشخصية:

وهي تشمل معلومات تعريفية عنك مهمة ومختصرة تتلخص فيما يلي:

1. الاسم الكامل (أي متضمناً اسم الأب ولقب العائلة).

2. معلومات الاتصال الخاصة بك (تشمل رقم هاتفك وبريدك الإلكتروني ومكان سكنك أوإقامتك).

3. مجال العمل الذي تعمل به أوترغب بالعمل به (شريطة أن تكون لديك شهادات ودروات ومعلومات تخولك للعمل في مجال الوظيفة المتقدم لها).

الأسلوب والرسالة الخطابية:

إن أسلوبك في الكتابة وعرض المعلومات يجب أن يكون قادر على جذب الشركة وذلك من خلال الخطاب الموجه للشركة والذي تذكر فيه دوافعك للتقدم لهذه الوظيفة وأهمية دورك وما الذي يمكن أن تنجزه فيها.

الجانب المتعلق بالمؤهلات التي ترشحك لهذه الوظيفة:

يقسم هذا القسم من السيرة الذاتية إلى ثلاثة أقسام:

أولاً: التعليم

ويشمل ذكر ما تمتلكه من شهادات وما قمت به من دورات في تخصصك.

1.أي يجب أن تذكر مستوى تعليمك (بكالوريوس- ماجستير- دكتوراه……).

2.الجامعة التي تخرجت منها.

3.معدلك إن كان عالي.

4.الدورات التي قمت بها والشهادات التي حصلت عليها من خلالها.

ثانياً: مؤهلاتك

وتشمل القدرات والمهارات التي تمتلكها، وتقسم المهارات إلى ما تملكه من معرفة إضافية مثل (لغات البرمجة – العمل على برامج الأوفيس و…..) وما تمتلكه من مهارات مثل( العمل تحت الضغط  – العمل الجماعي – التواصل الجيد……).

ثالثاً:خبراتك

إن كنت قد عملت سابقاً في مجال الوظيفة ذاتها، من المهم جداً أن تذكر ما تمتلك من خبرات عملية في مجال الوظيفة التي تريد التقدم إليها، فهذه الخطوة تؤهلك بشكل كبير للفوز بهذه الوظيفة.

عند التحدث عن خبراتك فعليك أن تتطرق إلى ذكر ما يلي:

1. عن تخصصك الوظيفي.
2. اسم الشركة التي عملت بها موقعها وإذا لم تكن معروفة تحدث عنها بما لا يتجازو السطر ونصف أو سطرين.
3. إنجازاتك ومسؤولياتك.
4. أوقات دوامك التي كنت تعمل بها.

رابعاً: دوراتك وأعمالك الخارجية

يجب أن ترفق ما قمت به من دورات وأعمال خارج تخصصك مثل:

دورات لغات برمجة – دورات قيادة الحاسب – دورات إدارية – دورات لغات، وعند التحدث عن اللغات يجب أن تذكر مستوى إتقانك للغة (مبتدأ – متوسط – جيد – محترف).

إن كنت قد عملت في مجالات أخرى أوقمت بأي أعمال تطوعيّة مسبقاً.

نقدم إليكم مجموعة من النصائح والملاحظات الهامة جداً عند كتابة سيرتكم الذاتية

  1. عند التحدث عن الخبرات والأعمال السابقة يجب أن تذكرها بتسلسل زمني عكسي أي من أخرها إلى أولها.
  2. ركز على ما يجب أن تكتبه في الرسالة الخطابية وأسلوبك في كتابتها.
  3. يجب أن تكون السيرة الذاتية أنيقة في شكلها، غير مليئة بالزخرفات أوما شابه ذلك، ولا تحتوي على كلام زائد لا فائدة منه.
  4. يجب أن يكون إيميلك واضح ويشمل اسمك ولقبك.
  5. راجع ما قمت بكتابته عدة مرات تجنباً للوقوع في الاخطاء.
  6. حافظ على التنسيق.
  7. تحدث عن إنجازاتك.

مجموعة أخطاء تجنب الوقوع بها:

  1. تجنب وضع صورتك الشخصية مالم يطلب منك ذلك.
  2. لا تخرج عما ذكر في الأعلى، أي لا تذكرأي كلام شخصي عنك لا فائدة منه في العمل.
  3. لا تحفظ الملف بصيغة غير صيغة pdf إلا إذا كانت الشركة تطلب أن يحفظ كملف word مثلاً.
  4. التحدث عن المسؤوليات التي تقع على عاتقك في العمل.
  5. يجب ألا تكون السيرة الذاتية الخاصة بك طويلة (ليس أكثر من صفحة) إلا إذا كنت تمتلك العديد من الخبرات.

أخيراً حاول أن تعيد كتابتها وقراءتها عدة مرات لتحصل على أفضل سيرة ذاتية قد تتمكن من كتابتها وتقديمها لشركات التوظيف.

المقال السابق

اترك تعليقاً

Your email address will not be published. Required fields are marked *