جاري التحميل

اكتب للبحث

ادرس بشكل أفضل

تطوير الذات

ادرس بشكل أفضل

مشاركة

معظم الطلاب الذين يسعون للتفوق في دراستهم غالباً ما يقومون بالمذاكرة بجهد كبير، لكنّ الدراسة بجهد كبير دون الدراسة بذكاء لا تجني أيّة ثمار، ففيها يضّع الطالب الكثير من وقته وجهده وتركيزه وهو لم يدرس سوى جزء صغير من المقررالمطلوب منه.                                                                                  وقد يصل به الأمر في بعض الأحيان إلى أن ينسى المعلومات التي ذاكرها في وقت الامتحان.

عادات سيئة يقوم بها معظم الطلاب أثناء الدراسة:

تأجيل الدارسة للساعات الأخيرة:

في الواقع إنّ تأجيل الدارسة لوقت متأخر نتيجة للكسل أوعدم الرغبة في الدراسة، لا يجني لك أيّة فائدة حيث أنك ستشعر بتوتر كبيرولن تمتلك القدرة على الدارسة بالتركيز المطلوب للامتحان، وسيضيع كل مجهودك سدىً.

الدراسة لوقت متأخر:

إن السهر للدراسة حتى ساعات متأخرة من الليل واحد من العادات السيئة التي يقوم بها معظم الطلاب إمّا بسبب ترك الدراسة حتى الساعات الأخيرة أوربما بسبب ضخامة المنهج، إن هذا الفعل خاطئ وذلك لأنك لن تتمكن من تذكّر أي شيء مما ذاكرته في هذا الوقت.                                                                  وهذا لسببين أولهما أنّ التركيز يكون ضعيف جداً مما سيسبب صعوبة في الفهم والتذكر.                                                                                     والسبب الثاني أنّ الدماغ بحاجة إلى النوم والراحة ليقوم بتخزين المعلومات وتنظيمها في الذاكرة.

الاعتماد على الملخصات:

إنّ الاعتماد على الملخصات أمر سيء بدون شك، اعتاد الكثير من الطلاب اللجوء إليه، ومن سيئات هذه الملخصات التسبب بالفهم الخاطئ لبعض الأفكار، أونقلها ناقصة حيث أنّ الملخصات قد وجدت للمراجعة فقط بعد أن تكون قد قمت بدراسة منهجك كاملاً.

الدراسة مع الأصدقاء:

لربما قد خطر ببالك أوأنك قد جربت أن تقوم بالدراسة مع أصدقائك لكسرالملل ولكي تقوموا بمساعدة بعضكم البعض، ثق تماماً أنّها من أسوء الأفكارعلى الإطلاق، لأنك لن تقوم سوى بإضاعة الوقت معهم حتى دون أن تشعرولن تتمكن من الدراسة نهائياً.
لكن بإمكانك مراجعة أفكارك مع أصدقاءك بعد الانتهاء من الدارسة واستثمار الوقت بشكل أفضل.

إنّ التخلص من هذه العادات السيئة التي يقوم بها معظمنا أثناء الدراسة، وحده قادرعلى أن يغيرمن نتائج مذاكرتنا بشكل أفضل وملحوظ.

إليك بعض النصائح التي ستساعدك بالدراسة:

ابتعد عن السلبية:

إنّ الذين يزرعون فيك الأفكار السلبية ويقومون بالضغط عليك هم من أسوء ما يمكن أن يضر بدارستك وبشكل ملحوظ جداً، حيث أنك ستشعر بالتوتر الدائم والذي سيخفض من قدرتك على التركيز والتذكرويشعرك بالإحباط والفشل.

جد الجو المناسب:

عليك أن تجد المكان المناسب لكي تقوم به بالمذاكرة، مبتعداً فيه عن الضجيج وما قد يسبب لك اللهو كالحاسوب أوالهاتف أوالتلفاز أوما يسبب لك النعاس، فمن الخاطئ جداً أن تذاكر في المكان الذي تنام فيه، وللأسف فإن معظمنا يذاكرعلى سريره وحتى إن لم تكن تشعر بالنعاس فإنّ دماغك لن يعمل بكامل طاقته فهو سيكون بحالة خمول دون أن تشعر.

المنافسة:

أن تقوم بمنافسة بعض الأصدقاء أوالزملاء المتفوقين في الدارسة أمر سيحفزك على أن تخرج أفضل ما لديك للحاق بهم، إن وضعت في تفكريك أنّ هدفك أن تقوم بتجاوز هؤلاء الطلاب المتفوقين سيجعلك واحداً منهم.

استرخي وخذ قسطاً من الراحة:

عليك أن تأخذ قسطاً كافياً من الراحة بين الحين والأخر وبشكل منظم ومدروس، حيث إنك إن لم تقوم بهذا ستضيع وقتك في الراحة العشوائية، أوأنك ستشعر بالتعب بسرعة ولن تستطيع المتابعة.

راجع معلوماتك:

إنّ المراجعة بشكل دوري وتخصيص الوقت المناسب سيساعدك على عدم نسيان ما درست وتذكر ما نسيت، فالمراجعة بدون تنظيم لن تفيدك بل ستجعلك تشعر بأنك قد نسيت كل شيء و ستسبب لك التوتر، و تزيد الأمور سوءً وستنسى حتى المعلومات التي تمكنت منها.

جد أسلوبك:

لكل منّا أسلوب خاص في الدراسة يناسبه و يمكنه من تحصيل أعلى الدرجات، البعض يحب أن يدرس وكأنه يقوم بشرح الأفكار، البعض يقوم بمناقشتها مع نفسه، والبعض أيضاً يقوم بالدراسة بصوت عالي، إن العثور على الأسلوب المناسب لك من أهم الخطوات للنجاح في الدارسة والتفوق.

 

اترك تعليقاً

Your email address will not be published. Required fields are marked *