جاري التحميل

اكتب للبحث

إدارة الوقت

تطوير الذات

إدارة الوقت

مشاركة

إدارة الوقت و تنظيمه لا تعني كما يعتقد البعض أن تحول حياتك إلى نمط روتيني ممل لا يحوي فقط سوى العمل أو الدراسة أغلب الوقت,و القليل لأساسيات الحياة كالأكل و النوم.


إدارة الوقت تعني أن تستطيع أن تنظم وقتك لكي تستطيع أن تحققى التوازن بين حاجاتك و واجباتك, بحيث تعطي كل منها حقه.
فلا تضيع وقتك بالكسل و الأامور التافهة و الغير مفيدة,و لا تنغمس في واجباتك و تفكيرك و التخطيط كالألة.
فكما نعرف بأن الوقت هو من أثمن الأشياء فب الحياة,وما يذهب منه لا يعوض.
إدارة الوقت هو ما يميز الأشخاص الناجحين عن باقي الناس في هذه الحياة.
يعرفون ما عليهم من واجبات من عمل و دراسة و تخطيطي للمستقبل و اسثمار للوقت, كذلك يعرفون حاجتهم للراحة و المتعة و علاقاتهم مع الأخرين.
بداية عليك ان تعرف أن هذا مستحيل بون وجود هدف محدد, لن تستطيع إدراة وقتك بالشكل الصحيح.
لذلك أن أول ما يلزمك هو تحديد هدفك بوضوح و التأكد من رغبتك في تحقيقه,بعدها عليك أن تقوم بالتخطيط لتقيق هذا الهدف.
إليك ببضعة نصائح ستساعدك في التخطيط الناجح.
قسم الوصول إلى هدفك إلى خطوات بحيث تعتبر كل خطوة هي هدف ثانوي و ممهد للطريق للهدف الرئيسي الكبير.
لا تخطط سوى لهدف ثانوي واحد. انتهي منه و تأكد أنك وصلت إليه بشكل كامل و بعدها خطط للهدف الثانوي الذي يليه.
إذا كنت تريد تحقيق هدفك بسرعة, لا تضع من البداية خطط صعبة و ذات ضغط كبير, اترك مجال جيد لنفيك و راحتك وتسليتك,و في حال تحمسك لإنهاء الأمر بسرعة, قم بزيادة لالضغط على الخطة شيئلً فشيئاً,لكي لا تقف في أول الطريق أو منتصفه متعباً ولا رغبة أو قدرة لديك على الإكمال.
اترك مجال للتعديل, فأنت لا تعلم لا ما الظروف التي قد تطرأ معك, فقد تضطر إلى إحداث تغيير في الخطة في أي وقت,و كذلك قد لا تجدها مناسبة فتقوم بتغييرها, لذلك ترك مجال لتغيير الخطة أمر مهم جداً.
ابقي خطتك دائما أمام عينيك,مدونة على ورقة مثلا, لكي لا تتكاسل على إجراء أي مهمة منهاأو تنسى, و أعلم بأن الأمر ليس بالكم الذي تنجزه, بل بفائدته و أهميته.
ضع راحتك و ترفيهك ضمن خطتك و مهامك,فهي ما يبعدك عن الكسل و الملل.
راقب التزامك و إنتاجك بعد انتهائك من كل خطة تقوم بها.
عندما تقوم بإنجاز نقطة ما من مهام الخطة, أعطها أكبر قدر من الرتكيز, و لا تكترث لأي شيئ أخر سوى ما تقوم بتنفيذه,لذلك حاول على أن تؤمن الجو المناسب لك و الذي لن يتمكن أحد من مقاطعتك فيه, كي تعمل بتركيز.
في نهاية الأمر لا احد قادر على مساعدتك في تنظيم وقتك أكثر من نفسك, فأنت الذي تعرف ما انت بحاجة إليه و ما الذي تسعى عليه, و تعرف أيضاً حدود قدراتك و الأساليب التي تناسبك.

المقال السابق
المقال التالي

اترك تعليقاً

Your email address will not be published. Required fields are marked *